ظل البرائه

اذا كنتا عضو غير مسجل يشرفنا تسجــــــــــيلك
ظل البرائه

ظل الرائه


    سبيلنر كيل موضوع تعريفي عن اللعبه عالاكس بوكس [يتبع]

    شاطر
    avatar
    ظل البرائه
    المدير
    المدير

    عدد المساهمات : 146
    تاريخ التسجيل : 28/08/2010
    العمر : 37
    الموقع : في الصاله

    سبيلنر كيل موضوع تعريفي عن اللعبه عالاكس بوكس [يتبع]

    مُساهمة  ظل البرائه في الخميس 09 سبتمبر 2010, 14:58

    العام 2006 م الأرهابيون يستمرون بتهديد المصالح الأمريكية حول العالم يقتحمون سفاراتها في دول شرق آسيا و يحولون رعاياها الى رهائن ، وزارة الدفاع الأمريكية و ادارة الأمن القومي لا تريد ذلك ، لذا يتم مجدداً تجنيد العميل " سام فيشر " من الثيرد ايثيليون لحماية الأمريكيين و في الظل متشحاً بالسواد يخرج " فيشر " و بهدوء لينفذ العمليات في السفارات ، القواعد العسكرية و مخابئ الميليشيات و يحقق العدالة و يقبض على الأرهابيون و يكتشف مخططاتهم ، أنها سبلنتير سيل باندورا تومورو الجزء الثاني من سلسلة الخلية الشائكة للكاتب الكبير توم كلانسي و من تطوير يوبي سوفت المتخصصة الآن في العاب الجاسوسية و الأقتحام ، باندورا تومورو تصل لتكون أفضل العاب الجاسوسية حتى الآن للعام 2004 بانتظار من يتمكن من المنافسة ، و هذه المراجعة الخاصة لنسخة الاكس بوكس تقدم عيوب و مميزات و طريقة لعب هذه اللعبة المتميزة .


    التصنيف ..مخدرات و دماء ..
    صنفت منظمة الرقابة و تصنيف الالعاب Entertainment Software Rating Board لعبة يوبي سوفت الجديدة " سبلنتير سيل باندورا تومورو Tom Clancy's Splinter Cell Pandora Tomorrow " الصادرة على جهاز الأكس بوكس XBOX و اجهزة الكمبيوتر الشخصي و القادمة قريباً على البلاي ستيشن الثاني و الأكس بوكس ضمن التصنيف " المراهقين Teen " أو 13 سنة ، و هو ذات التصنيف الذي حصل عليه الجزء الأول من اللعبة " توم كلانسي سبلنتير سيل Tom Clancy's Splinter Cell " العام 2002 م ، غير أن التحذير في هذا الجزء كان مختلفاً عن الجزء السابق ، بحسب منظمة التصنيف و الرقابة فقد تم التنويه الى ان " سبلنتير سيل " الجديدة تحوي الدماء و العنف بالاضافة الى الأشارة الى المخدرات Drug Reference وهو أمر نادراً ما نحصل عليه في ألعاب الفيديو ، تصنيف ESRB المعتمد عالمياً تقرر بعد مطالعة اللجنة لمراحل اللعبة و أحداثها ، و نرجو من الجميع الألتزام بالتصنيف العمري المحدد و عدم شراء اللعبة أن كان عمرك يقل عن 13 سنة .


    الخلية الشائكة للمرة الثانية ..
    نجاح " " توم كلانسي سبلنتير سيل " " لم يكن نجاحاً عادية حيث كانت هذه اللعبة موجهة اساساً لتسرق نجاح " ميتل جير سوليد 2 سونز أوف ليبرتي " التي تعتبر نقلة في عالم العاب الفيديو فمنذ اصدارها و حتى نوفمبر 2002 لم تكن هنالك اية لعبة جاسوسية قادرة على حتى الوقوف أمام رائعة كونامي حيث توالت السقطات بشكل متتابع وصولاً الى أصدار يوبي سوفت " لهذه اللعبة التي قدمت منظور جديد لالعاب الجاسوسية و أعتمدت على نقاط ضعف ميتل جير لتصنع نجاحها ، و بين المراجعين الذين وصفوها بافضل العاب الجاسوسية و بين الذين انتقدوا اللعبة و طبيعتها تبقى " سبلنتير سيل " اللعبة الوحيدة التي تمكنت فعلياً من المنافسة و أحتلال الصدارة بعد سنوات طويلة من سيطرة مطلقة لميتل جير سوليد .


    بعد أصدار الجزء الأول من " توم كلانسي سبلنتير سيل " على الأكس بوكس ، الكمبيوتر الشخصي ، البلاي ستيشن الثاني و الغيمكيوب في العام 2002 و 2003 م حققت هذه اللعبة نجاح منقطع النظير لشركة التطوير " يوبي سوفت " فاق ما حققته العاب الشركة التقليدية من سلسلسة " توم كلانسي " مثل " رينبيو سيكس " و " غوست ريكون " و غير هذه الألعاب فقد حققت اللعبة على الاكس بوكس نصف مليون نسخة في شهرين من اصدارها ، و هذا الأمر دفع الشركة الى الكشف عن مخطط لا يهدف فقط لاصدار لعبة واحدة من " سبلنتير سيل " بل بتحويل هذه اللعبة الى ثلاثية حقيقية من ثلاثة أجزاء حيث كشفت تقارير يوبي سوفت المالية وجود جزئين جديدين قيد التطوير من اللعبة يصدران على التوالي بعد سنة من اصدار كل جزء ، و كان الجزء الثاني من اللعبة " باندورا تومور " على ان يكون الجزء الثالث " شادو سترايك " لعبة للعام المقبل ، و هذا غير غريب على الشركة الفرنسية العملاقة التي تهوي صناعة أجزاء متعددة من العابها


    تونا اصبرو ماخلصنا في موضوع بعده



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 17 ديسمبر 2017, 01:15